الجليجل هو نوع من انواع الالتهابات البكتيريه في البويصلات المتواجده في رموش العين ، و يكون هذا الالتهاب احمر متواجد على حافه الجفن اما الجفن العلوي او السفلي ، و هو من اكثر التهابات العين انتشارا ، و يصاب به جميع المراحل العمريه و تتساوى نسب الاصابه اما عند الذكور او الاناث ، و تعود الاسباب للاصابه بالجليجل هي بكتيريا تتواجد في الجلد بشكل طبيعي ولكن اذا اصيب الجلد فانها تصيب الجفن بلانتفاخ و هي متواجده في الانف ايضا و هذه البكتيريا تصيب الغدد الدهنيه المتواجدهرفي حافه الجفن في مكان الرموش ، و مرض الجليل من الامراض المعدسع و هذه البكتيريا من الاممكن ان تنتقل من عين لاخرى بسهوله و خاصه في حال ان شارك الاشخاص السليمين الشخص المصاب في مستلزماته الشخصيه من مناشف او النوم في سرير الشخص المصاب مما يتسبب بنقل البكتيريا و حصول العدوى ، و لهذا من الضروري للشخص المصاب غسل يده بشكل جيد و المتكرر و ايضا غسل وجهه ثلاث مرات على الاقل يوميا ، و من الضروري عدم مشاركه المناشف او مشاركه ادوات المكياج  او استخدام عدسات اللاصقه للشخص المصاب ، و يجب الانتظار الى ان يشفى بشكل تام ، و تكون الاعراض بأن تظهر لدى الشخص المصاب نتوء صغيره على حفه الجفن و مؤلمه في حال ان تم ملامستها و من الممكن ان يحتوي على رأس ابيض او اصفر و يظهر هذا اللون بسبب وجود الصديد ، و تتورم الجزء الذي اصيب بالجليجل و تحمر حافه العين ، و تدمع العين المصابه بشكل متكرر و يكثر الاحساس بوجود حبيبات رمليه في العين ، و هذا غير انه يشعر بعدم ارتياح في حال فتح العين او غلقها  ، و يتمحور العلاج على استخدام كمادات الماء الدافئه ، لانها تقلل الالم و تسرع من عمليه التخلص من الالتهاب ، و تترك القطعه المبلوله من ١٠ الى ١٥ و يتم العمل على الكمادات على نحو ٤ مرات بشكل يومي ، و احيانا يستخدم للعلاج مضاد حيوي ، او قد يتم افراغ الجليجل من خلال عمليه الجراحيه لاخراج الصديد و تستغرق عده دقائق ، و في حال ان لم يحدث تحسن من اسبوع الى اسبوعبن  فمن الضروري مراجعه طبيب عيوم مختص

  Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.
Call Now
Directions