* ماطبيعة هذا المرض؟
– هو التهاب مزمن يصيب أطراف الجفون، حيث يعتبر أحد الأسباب الأكثر شيوعا لتهيج العين عند جميع الفئات العمرية. ينتج هذا المرض عادة من التهاب جرثومي (بكتيريا المكورات العنقودية)، كما يمكن أن ينتج من حدوث تغير في إفرازات الغدد الدهنية في أطراف الجفن.

* ماهي أعراض التهاب أطراف الجفون؟
– يمكن أن يشعر المريض بأحد الأعراض التالية في العين:
حرقة- حكة- الشعور بجسم غريب على سطح العين- احمرار مزمن في أطراف الجفون- أو ظهور قشرة على الرموش.

* ماذا يحدث إذا لم نعالج التهاب أطراف الجفون؟
– 1) جفاف في العين.
2) تشكل كتل دهنية (شحاد) في الجفن بشكل متكرر.
2) التهاب الملتحمة المزمن مع احمرار في العين.
3) التهاب القرنية مع ضعف في النظر.

* كيف تتم معالجة التهاب أطراف الجفون؟
– تحتاج المعالجة جهدا وصبرا من المريض. فبالرغم من غياب الشفاء التام فإن السيطرة على الأعراض ممكنة عادة. في بعض الحالات قد يكون من الضروري تطبيق معالجة مكثفة لعدة أسابيع حتى يحصل التحسن.
1) استعمال قطعة قماش مبللة بماء دافئ ووضعها على أطراف الجفون لعدة دقائق (يتم تكرار هذه العملية مرتين يوميا).
2) تنظيف الرموش بشامبو للأطفال أو بمحلول مخصص لهذا الغرض، ثم شطف الرموش بالماء الدافئ.
3) استعمال مراهم أو قطرات خاصة بالعين يحددها الطبيب حسبما يراه مناسبا.

 
Call Now
Directions