الجلوكوما (الماء الأسود)

ما هى الجلوكوما؟


الجلوكوما هو مرض يؤدي إلى تلف تدريجي في العصب البصري نتيجة ارتفاع ضغط العين. وفي حالة عدم علاجه، يمكن أن يؤدي إلى تلف كلي في العصب البصري، وبذلك تفقد العين قدرتها على الإبصار.

معظم الناس لايعانون من أية أعراض مترافقة مع مرض الجلوكوما، لذلك فإن الفحص الدوري والتشخيص المبكر هما العاملان الرئيسان للوقاية من الإصابة بالعمى نتيجة هذا المرض.

من ناحية أخرى، يمكن أن يشكو عدد قليل من الناس من بعض الأعراض المترافقة مع هذا المرض، مثل:

  • فقدان الرؤية على الأطراف.

  • رؤية هالات ملونة حول الأضواء.

  • احمرار مصحوب بآلام في العين (في حالات الجلوكوما الحادة).

  • ازدياد في حجم العين أو تغير لونها عند الأطفال (حالات الجلوكوما الخلقية).

    عند ملاحظة أحد هذه الأعراض ينبغي استشارة أخصائي العيون فورا حتى يتم تشخيص الحالة وعلاجها مبكرا.

  1. في حالة الإصابة بالجلوكوما ننصح بعدم التزاوج بين الأقارب حتى لا تتزايد احتمالات إصابات الأطفال بالمرض.

  2. يجب فحص ضغط العين لجميع الأشخاص الذين تجاوزوا الخامسة والثلاثين من العمر على الأقل مرة واحدة في السنة.

 

كيف يتم علاج الجلوكوما؟

تعمل العلاجات التالية على إيقاف تطور المرض، لكنها غير قادرة على استعادة الأجزاء المتضررة من العصب البصري. وهذه العلاجات هي:

  • قطرات ضغط العين.
  • العلاج بالليزر.
  • إجراء عمليات جراحية.

حيث يختار الطبيب طريقة العلاج المناسبة لكل مريض.

ينبغي على المريض أن يستعمل قطرات ضغط العين بانتظام واستمرار حتى تعطى النتيجة المطلوبة. علما أن بعض القطرات قد تسبب نادرا الآثار الجانبية التالية:

  • الإحساس بالوخز

  • احمرار العين

  • عدم وضوح الرؤية

  • صداع

  • تغير النبض أو دقات القلب أو معدل التنفس

    العلاج بالجراحة

الجراحة تعتبر هي العلاج الأفضل في كثير من حالات الجلوكوما الحادة والجلوكوما الخلقية التي لا تبدي استجابة ملموسة للعلاج بالأدوية. علما أن مضاعفات هذا النوع من العمليات الجراحية نادرة الحدوث.

فيديوهات عن مرض الجلوكوما

علاجات مرض الجلوكوما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.
Call Now
Directions