يقدم الأخصائيون في عيادة عمان للعيون عددا كبيرا من الخدمات في مجال طب وجراحة العيون. ومن هذه الخدمات: الفحص الدوري الشامل للعين. حيث يتراوح أعمار المرضى من سن المراهقة إلى سن الشيخوخة.

الفحص الدوري الشامل للعين

لايشمل هذا الفحص التأكد من قوة الإبصار فقط، لكنه يشمل أيضا عدة فحوصات أخرى للتأكد من سلامة العين ووظيفتها. حيث أن الكشف المبكر عن أية أمراض في العين يؤدي إلى الاستفادة القصوى من العلاج وتقليل احتمالية المضاعفات.

يتم عادة إجراء أول فحص دوري شامل لعين الطفل عندما يبلغ عامه الثالث، إلا إذا لوحظت مشكلة في العين قبل هذا العمر. حيث يقوم الطبيب بفحص قوة الإبصار، وفحوصات الحول. علما أن الفحص الدوري التالي للطفل سيكون بعد سنتين، إلا إذا وجدت بعض الأمراض في العين خلال الفحص الأول، حيث سيقوم الطبيب بتحديد موعد أقرب للزيارة القادمة.

أما بالنسبة للكبار الذين لايعانون من أية مشاكل في العين، فينبغي إجراء الفحص الدوري الشامل لهم حسب الجدول التالي:

  • بالنسبة للكبار بين عمر (20) إلى (40) سنة: ينبغي أن يخضعوا لهذا الفحص كل (5) سنوات.
  • بالنسبة للكبار بين عمر (41) إلى (65) سنة: ينبغي أن يخضعوا لهذا الفحص كل سنتين.
  • بالنسبة للكبار الذين تجاوزوا (65) سنة: ينبغي أن يخضعوا لهذا الفحص سنويا.
  • في حالة وجود أمراض مزمنة يمكن أن تؤثر على النظر (مثل مرض السكري)، أو في حالة وجود تاريخ عائلي لأمراض العين: يمكن أن يحتاج المريض لفحص العين على فترات زمنية متقاربة أكثر.

 

 

يختلف الفحص الطبي الشامل للعين تبعاً لعمرك، وتاريخ الأسرة الطبي. لذلك فقد لا يشمل فحص عينيك جميع النقاط التي سنذكرها، وقد يقوم مساعد اخصائي العيون ببعض الفحوص ثم يقدم تقريره للطبيب فيما بعد.

التاريخ الطبي

سيقوم طبيبك بسؤالك عن صحتك العامة، وأمراض العين والعلاجات السابقة، وعن أية عمليات تم إجراؤها.

فحص حدة البصر

تقاس حدة البصر عن طريق قراءة لوحات ذات حروف تصغر تدريجياً من على مسافة 6 أمتار. علما أنه من الأفضل إحضار النظارة عند الفحص حتى لو لم تكن تستخدمها طوال الوقت أو لاتفضل استخدامها. هناك العديد من الطرق التي تستخدم للحصول على قياسات دقيقة ومريحة للنظارة أو العدسات اللاصقة. حيث يمكن أن يقوم الطبيب باستخدام جهاز حاسوبي أو بتسليط ضوء على العين لتحديد القياسات التقريبية للمريض. ثم يقوم بتجربة عدسات أمام عين المريض لتحديد العدسة التي تتيح أفضل رؤية.

 

الفحص الطبي الشامل للعين

فحص عضلات العين

لإجراء هذا الفحص سوف يطلب طبيب العيون منك تحريك عينيك في اتجاهات محددة، وذلك لتحديد سلامة عضلات عينيك.

 

فحص أجزاء العين الأمامية

يتم إجراء هذا الفحص عن طريق تسليط شعاع خافت من الضوء في داخل العين. مما يمكن الطبيب من رؤية وتشخيص أي مرض يصيب أي جزء من أجزاء العين الأمامية.

قياس ضغط العين

يقاس ضغط العين بجهاز خاص يلامس بلطف سطح العين بعد أن يقوم الطبيب بوضع قطرة مخدرة. مع العلم أن هذا الفحص غير مؤلم أبدا.

يعد ضغط العين أحد أهم العوامل التي تتنبأ بوجود مرض الجلوكوما (الماء الأسود) الذي يمكن أن يؤدي إلى تلف في عصب العين عند عدم علاجه.

فحص أجزاء العين الخلفية (الشبكية والعصب البصري)

في البداية، يقوم الطبيب بإعطاء قطرة لتوسيع بؤبؤ العين. ثم يبدأ بعد حوالي نصف ساعة بفحص شبكية العين باستخدام ضوء يمر من خلال عدسة توضع أمام العين. بعد إجراء هذا الفحص، يمكن أن يشعر المريض بعدم وضوح في الرؤية لعدة ساعات نتيجة قطرة توسيع البؤبؤ.

 

إذا كانت لديك أي استفسارات أخرى اتصل بطبيب العيون، وتذكر أن طبيب العيون هو الوحيد القادر على تقديم الرعاية الشاملة لعينيك طبياً وجراحياً. إنه بصرك.. وعيناك تستحقان منك كل رعاية ممكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.
Call Now
Directions