جفاف العين: عيني تؤلمني

 

 

جفاف العين

 

ماهو جفاف العين؟

عندما تقوم بعملية الرمش، فإن طبقة من الدمع تنتشر على سطح عينك، مما يجعل سطح العين ناعما ولامعا. وبدون هذه الطبقة من الدمع، لن تستطيع الحصول على رؤية جيدة.

عند بعض الناس، لاتقوم العين بإفراز الكمية المناسبة من الدمع، أو لاتقوم بإنتاج الجودة المناسبة للدمع. في هذه الحالة، يكون هؤلاء الأشخاص مصابين بجفاف العين.

 

ماهي أسباب جفاف العين؟

الطقس الجاف (خاصة مع وجود رياح).
التدخين والأبخرة.
مكيفات الهواء.
قضاء ساعات طويلة أمام الحاسوب: نتيجة قلة عدد مرات الرمش.
التغيرات الهرمونية (وخاصة تلك التي تحدث مع سن اليأس عند النساء).
 
بعض الأمراض المناعية (مثل: الحمى الذئبية التهابات الفاصل الروماتيزمية مرض شورغرين).
بعض أمراض الغدة الدرقية.
مرض السكري.
إصابة العين بمرض الحزام الناري (هيربيس).
استخدام العدسات اللاصقة لساعات طويلة.
عمليات تصحيح البصر.
المواد الحافظة في قطرات العين.
بعض الأدوية الشائعة مثل: (مدرات البول بعض أدوية القلب والأوعية الدموية أدوية الحساسية الأدوية المنومة بعض أدوية الأمراض النفسية ومسكنات الألم). لذلك ينبغي أن تخبر طبيبك عن كل الأدوية التي تتناولها عند زيارته، فقد يكون أحدها سببا لجفاف العين الذي تعانيه.
 

ماهي أعراض جفاف العين؟

حرقة في العين.
الشعور بوخز أو بوجود جسم غريب في العين.
وجود مواد مخاطية على سطح العين أو حولها.
عدم الارتياح عند لبس العدسات اللاصقة.
زيادة في إفراز الدمع: حيث أن جفاف العين يؤدي إلى تهيج فيها، مما يقود إلى زيادة في إفراز الدمع كرد فعل من العين.
عدم القدرة على فتح العينين لفترة طويلة، خاصة خلال القراءة أو مشاهدة التلفاز.
الشعور بزيادة أعراض جفاف العين عند التدخين وعند التعرض للأبخرة.  

 

ماهو علاج جفاف العين؟

استخدام قطرات (الدموع الاصطناعية): حيث يتم صرفها عادة بدون وصفة طبية. كما أن أنواعا عديدة تتوفر منها، لذلك من الممكن أن تحتاج إلى استخدام عدة أنواع حتى تتوصل إلى النوع المناسب لك.

ينصح الأطباء باستخدام قطرات الدموع الاصطناعية الخالية من المواد الحافظة، خاصة بالنسبة للمرضى الذين يستخدمون هذه القطرات أكثر من ست مرات يوميا، وأيضا المرضى الذين يعانون من حساسية ضد هذه المواد الحافظة.

 

 

عند عدم وجود تحسن ملحوظ مع استخدام القطرات، يمكن أن يقوم طبيب العيون بوصف بعض المراهم المرطبة للتخفيف من أعراض جفاف العين.
بالنسبة للمرضى الذين لا يلاحظون تحسنا في أعراض جفاف العين مع استخدام القطرات والمراهم، وبالنسبة للمرضى الذين يواجهون بعض المشاكل في استخدامها، يمكن أن يلجأ طبيب العيون إلى إغلاق فتحة تصريف الدمع. ويكون ذلك إما بشكل مؤقت عن طريق استخدام سدادات خاصة، أو بشكل دائم عن طريق استخدام الحرارة (الكي). مما يؤدي إلى صعوبة في تصريف الدمع، وبالتالي بقائه على سطح العين.
 
تجنب الأشياء التي تؤدي إلى جفاف العين، مثل: السكن في الأماكن الحارة، استخدام مجفف الشعر لفترة طويلة، والتدخين.
يمكن أن يلاحظ بعض المرضى تحسنا ملحوظا في أعراض جفاف العين عند تناول أغذية أو أدوية تحتوي على زيت السمك (أوميغا 3). في هذه الحالة، ينبغي أن تسأل طبيبك عن الجرعة المناسبة لك من هذه المدعمات الغذائية.
عند عدم وجود تحسن رغم كل العلاجات السابقة، يمكن أن يقوم طبيبك بوصف بعض الأدوية المناعية (مثل: الكورتيزون وبعض الأدوية الأخرى). لكن لاينصح باستعمال هذه الأدوية لفترات طويلة.

 

لذلك إذا كنت تشكو من جفاف العين، استشر طبيبك  في عيادة عمان للعيون لتحديد العلاج الأنسب لك.

 
Call Now
Directions