عمى الالوان 

عدم القدرة لدى الفرد على الرؤية لبعض الالوان وهي الاحمر والازرق والاخضر واي لون ينتج عن الخلط بينهم ومن الحالات النادرة تواجد عمى للالوان بشكل كامل فلا يرى الفرد المصاب اي لون من الالوان ووجود عمى الالوان عند شخص معين يؤدي الى جعل حياته اليومية اصعب فيستصعب القراءة والتعلم مما يلزم الافراد المصابون بعمى الالوان بان يطوروا من قدراتهم على تمييز الالوان باستخدام طرق اخرى

 

يقسم العمى اللوني الى نوعين وهما :

1- عمى الالوان الخلقي وينقسم الى :

  • الشذوذ في استقبال الالوان
  •  العمى عن الوان معينة مثل الاحمر والاخضر والازرق

2- عمى الالوان المكتسب وهو ناتج عن الاصابة بمرض او ذيفان او رضخ مما يؤدي الى الخلل في الاستقبال للالوان

 

ما هي الاسباب المسؤولة عن عمى الالوان ؟

اغلب الحالات يكون سببها هو الوراثة وتظهر وقت الولادة فعند الانسان الطبيعي ثلاثة انواع من الخلايا في المخروط العيني وكل واحد من هذه الانواع مسؤول عن الاستقبال للون معين ومختلف من الالوان الرئيسية الاحمر والاخضر والازرق وفي الحالة التي يكون سببها الوراثة يكون الطفل لا يملك احد هذه النواع من الخلايا او ان هذه الخلايا ليست لديها القدرة على القيام بوظيفتها بشكل جيد مما يؤدي الى عد المقدرة على الرؤية للالوان او رؤيتها ولكن بدرجة مختلفة وهذا النوع من العمى للالوان ليس من الممكن ان يتم تغييره او معالجته مع المضي في الوقت ومن الممكن ان يكون هناك مسببات خارجية من المحتمل ان تؤدي الى العمى اللوني مثل الكبر في العمر او حدوث مشاكل معينة في العينين كضمور البقع والاعتام في العدسة العينية والاعتلال في شبكية العين نتيجة الاصابة بمرض السكر وايضا تعرض الفرد للاصابات الخارجية للعينين من الممكن ان يسبب العمى للالوان

 

اعراض عمى الالوان التي تظهر على المصابين

1- عدم مقدرة الشخص المصاب على تمييز الالوان والخلط بينها

2- يرى الماصبين الالوان بطريقة مختلفة عن التي يرى فيها الاشخاص الطبيعيون الالوان نفسها

3- في بعض الاوقات النادرة يرى مصابون عمى الالوان الابيض والرمادي والاسود

4- المصاب يعمى الالولن يرى القليل من الدرجات للون ولكن الطبيعي ان يرى الالاف

 

عملية تشخيص عمى الالوان 

يكون التشخيص باستخدام فحص ايشيهارا للالوان ويعتمد هذا الاختبار على عدد من الصور يكون عليها بقع ذات الوان ويكون في الصورة عادة ارقام تكون بلون غير الوان اجزاء الصورة الاخرى والذي يستطيع الانسان الطبيعي ان يراها ولكن المصابين بعمى الالوان لا يستطيعون رؤيته

 

العلاج المناسب لعمى الالوان وطرق التعامل معه

اذا كان العمى اللوني وراثي ففي هذه الحالة لا يوجد طريقة لعلاجه

اما ان كان مكتسبا فمن الممكن القيام بعدد من الاجراءات التي تتوقف بشكل رئيس على العامل المسؤول عن الاصابة فيتم عمل علاج جراحي كما في العلاج الجراحي للساد في العين والذي يسبب خسارة المقدرة على التمييز بين الالوان

  Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.
Call Now
Directions